Saturday, January 17, 2009

القهوة جغرافيا


وفي وسع الغزاة أن يفعلوا كل شيئ، في وسعهم أن يسلطوا البحر والجو علي،لكنهم لايستطيعون أن يقتلعوا مني رائحة القهوة، ساصنع قهوتي الآن .سأشرب القهوة الآن، لأتميز عن خروف على الأقل، لأعيش يوماً آخر، أو أموت محاطاً برائحة القهوة.
تُبعِد الإناء عن النار الخفيفة لتجري اليد أولى إبداعاتها، ولاتكترث بالصواريخ والقذائف والطائرات.
فتلك إرادتي:سأذيع رائحة القهوة لأمتلك فجري.
.........
ملعقة واحدة من البن المكهرب بالهال تُرسى ببطء على تجاعيد الماء الساخن، تحركها تحريكا بطيئا بالملعقة، بشكل دائري في البداية، ثم من فوق إلى تحت، ثم تحركها تحريكا دائريا من الشمال إلى اليمين، ثم تسكب عليها الملعقة الثالثة، بين الملعقة والأخرى أبعِد الإناء عن النار ثم أعده إلى النار، بعد ذلك "لقم" القهوة أي املأ الملعقة بالبن الذائب وارفعها إلى أعلى ثم أعدها عدة مرات إلى اسفل. إلى أن يعيد الماء غليانه وتبقى كتلة من البن ذي اللون الأشقر على سطح الماء، تتموج وتتأهب للغرق لا تدعها تغرق، أطفِئ النار ولا تكترث بالصواريخ.
خُذ القهوة إلى الممر الضيق صبها بحنان وافتنان في فنجان ابيض. فالفناجين الداكنة اللون تفسد حرية القهوة، راقِب خطوط اللبخار وخيمة الرائحة المتصاعدة، أشعِل سيجارتك الآن السيجارة الأولى المصنوعة من اجل هذا الفنجان،
السيجارة ذات المذاق الكوني التي لايعادلها مذاق آخر غير مذاق السجارة التي تتبع عملية الحب، بينما المرأة تدخن آخر العرق وخفوت الصوت.
ها أنا ذا أولد امتلأت عروقي بمخدرها المنبه، بعدما التقت بينبوع حياتها، الكافيين والنيكوتين وطقس لقائهما المخلوق من يدي.
اتساءل:كيف تكتب يد لا تبدع القهوة؟
كم قال لي أطباء القلب وهم يدخنون، لا تدخن ولا تشرب القهوة.وكم مازحتهم: لحمار لا يدخن ولا يشرب القهوة ولا يكتب....

أعرف قهوتي وقهوة أمي وقهوة أصدقائي أعرفها من بعيد وأعرف الفوارق بينها، لاقهوة تشبه الأخرى، ودفاعي عن القهوة هو دفاع عن خصوصية الفارق.
ليس هنالك مذاق اسمه القهوة،فالقهوة ليست مفهوما وليست مادة واحدة وليست مطلقا
لكل شخص قهوته الخاصة، الخاصة إلى حد أقيس معه درجة ذوق الشخص وأناقته النفسية بمذاق قهوته،
ثمة قهوة لها مذاق الكزبرة وذلك يعني ان مطبخ السيدة ليس مرتبا
وثمة قهوة لها مذاق عصير الخروب وذلك يعني أن صاحب البيت بخيل
وثمة قهوة لها رائحة العطر ذلك يعني أن السيدة شديدة الإهتمام بمظاهرالأشياء
وثمة قهوة لها ملمس الطحلب في الفم وذلك يعني أن صاحبها يساري طفولي
وثمة قهوة لها مذاق القِدم من فرط ما تألب البن في الماء الساخن...
ذلك يعني أن صاحبها يميني متطرف.
وثمة قهوة لها مذاق الهال الطاغي ذلك يعني أن السيدة محدثة النعمة
لا قهوة تشبه الأخرى، لكل بيت قهوته، ولكل يد قهوتها،لأنه لا نفس تشبه نفسا أخرى، وأنا أعرف القهوة من بعيد:تسير في خط مستقيم في البداية ثم تتعرج وتتأود وتلتف على سفوح ومنحدرات،تتشبث بسنديانة أو بلوطة، وتتغلب لتهبط الوادي وتلتف إلى ما وراء وتتفتت حنيناً إلى صعود الجبل وتصعد حين تتشتت في خيوط الناي الراحل إلى بيتها الأول ...
رائحة القهوة عودة وإعادة إلى الشيئ الأول،لأنها تنحدرمن سلالة المكان الأول، هي رحلة بدأت من آلاف السنين وما زالت تعود.
القهوة مكان.القهوة مسام تُسربُ الداخل إلى الخارج، وانفصال يوحد ما لا يتوحد إلا فيها هي رائحة القهوة.
هي ضد الفطام.ثدي يُرضِع الرجال بعيداً.صباح مولود في مذاق مر، حليب الرجولة والقهوة جغرافيا....



********


محمود درويش

12 comments:

إيناس حليم said...

فعلا رائعة
لا يقدر روعتها سوى عاشق للقهوة.. و أنا أعشقها

خُذ القهوة إلى الممر الضيق صبها بحنان وافتنان في فنجان ابيض. فالفناجين
الداكنة اللون تفسد حرية القهوة،

أحييك على عمقك

شيماء الجمال said...

جميلة جداً و رغم اني ما بحبش القهوة خالص الا انها عجبتني :)
بس القهوة ملهمة

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

أشتم رائحة القهوة
بين الاسطر

رغم أني لا أشرب القهوة
إلا أنني من المفتونين برائحتها


تحية لك
ولمحمود درويش


وليد

البحث عن الذات said...

Hii

انا بجد بحب ريحة القهوه جداً
والكلام جميل بجد

بس فوق كل حاجه انا الي عجبني تصميم البلوج والصور جميله أووي

وكمان صورة الفنجان

تحياتي
.....

Ahmed Rashwan said...

القهوة .. مثل العين وبصمة الأصابع
غير متكررة
وكذلك القبلة و الكلمة
المجد للتفاصيل !!
وعشت يا درويش خالدا

Ola said...

لكل شخص قهوته الخاصة، الخاصة إلى حد أقيس معه درجة ذوق الشخص وأناقته النفسية بمذاق قهوته

mowf2ah tamaman 3ala elkalam da .. w msh ay 7ad bey3raf yeshrab el2hwa wala ye7es be2emtha ..

el2hwa di agmal 7aga feldonya .. betzabbat kol 7aga :)

DESIGN INTELIGENTE said...

Hi, Nice blog!
But I think you need a translator!
Check this one too!

http://designinteligente.blogspot.com/

All the best! ;)

we2am said...

القهوة
مممم..
:))

أنا المصرى said...

تصدقى خلتينى أقوم أعمل فنجان قهوة وأبصلها كأنى أول مره أشرب فنجان قهوة , مع أنى بحب أشربها فى كبايه مش فنجان ما علينا
:)

mohamed hesham said...

لسة مخلص قهوتي حالا ... ايه الصدف دي !!!

أنا من قراء محمود درويش ، رحمه الله ...

بوست جميل ...

تحياتي

والسـ ختام ــلام

إبراهيم محسن said...

تذكرت الآن شئ ما
فنجان قهوة شربته مع شخص أحبه
عرفت الآن لماذا أشم رائحة القهوة وأحاول تذكر الرابط الذي يربط رائحتها بالنشوة التي تملئني

أنه كان فنجان قهوة في صحبة حبيب
فنجان القهوة يختلف أيضا مع اختلاف الزمان والمكان
ويختلف مع الوحدة
والصحبة

ادعوك لفنجان قهوة
تحياتي

حسام مصطفى إبراهيم said...

مبدعة..
مدونتك رائعة.. تقبلي مودتي