Monday, July 16, 2007

التي اصبح لها عنوان


عذراً على التأخير..فبعد ان فاجأتني الصديقة العزيزة جداً وئام بهذا الجزء الرائع..خدت وقت طويل على ما استوعبت و قدرت اكمل عليه و اكتب..ها هو يا وئام الجزء التاني..استلمي يا قطة..في انتظار الجزء الثالت


********

لم تحاول "منى ان تتصل بيوسف او تناقشه فيما حدث..فقد كانت الاحداث اقوى منها و كان عليها ان تفهمها في البداية..كان عليها ان ترتب افكارها ..هل كان خطأها من البداية انها لم تصارح يوسف بخبراتها الجنسية السابقة..هي لم تفعل ذلك لأنها كانت تخشاه..بل كان سببها الاساسي انها لا تريد ان تفتح ملفات قديمة قد اغلقتها هي منذ زمن و اوشكت ان تنساها بالفعل..هي لا تنكر ان بدايتها مع اول تجربة جنسية كانت اليمه و تركت اثر غائر في نفسها ..كانت تجربه يصعب على اي انسان ان ينساها و لكنه للاسف لا يجد امامه حل اخر سوى ان ينسى ..فيتظاهر بالنسيان ليزداد الاثر قوة..فليس من السهل ابداً على اي فتاة في سن التاسعة من عمرها ان يكون اول تعرف لها في الجنس و التعرف على جسد رجل يكون مع اخيها..!..كان يوم تتذكر تفاصيله بصعوبه –من حسن حظها- حين عاد اخيها مخموراً في وقت متأخر من الليل بعد سهرة طويلة مع اصدقائه..و دخل لها في غرفتها و لمس جسدها و جعلها تلمس جسده..هي لم تكن تفهم ما حدث و لم تفهم و تستوعب سوى تلك الرعشة اللذيذة التي اجتاحت جسدها بعد ملامسته لجسدها....في اليوم التالي كان اخيها لا يتذكر ما حدث او يتظاهر بذلك و هي لم تقوى ان تنطق بكلمة او تحكي لشخص لتخرج من هذه التجربة بعلاقة مشهوه بكل المقاييس مع اخيها..و سرها الصغير الذي كانت تمارسه ليلا في غرفتها لتصل الي تلك الرعشة التي ادمنتها بعد ذلك ..خاصة بعد ان اخبرتها ا صديقة لها في المدرسة انها شاهدت فيلم جنس و جدته في غرفة ابيها و امها و تريد ان تريه اياها.و عندما شاهدته منى قررت انها يجب ان تشاهده مرارا ..وبدأ سرها الصغير يكبر معها كلما كبرت هي..و لم تيقن وقتها ان تعرفها على الجنس في هذا السن الصغير سيجعلها لا تستطيع الاستغناء عنه..خاصة عند اول ارتباط لها..في السنه الثانوية الاولى..عندما وقعت في حب ابن خالتها..الذي هو بدوره قد اعجب بها و بجسدها الفائر الناضج مبكراً..و اكتشفت ان سرها الصغير لم يعد يكفيها ابداً عن اول ملامسه بينها و بين "خالد" ابن خالتها عندما كانت يختلس منها قبلات سريعه عند كل زيارة بين الاسرتين...هي تعلم انها تهورت كثيراً في علاقتها العاطفية..و لم تحاول ان تكبح شهوتها التي أُثارت فيها دون رضاها منذ صغرها..هل هي المذنبة اذن ام الضحية ؟..ربما اذا كانت لم تمر بتلك التجربة كانت ستصبح انسانه عادية ..و لماذا لم تصيبها هذه التجربة بالكره للجنس و اصابتها بالعكس.؟هي حتى لم تفكر في اي شيء من ذلك من قبل..فاي شخص تمادت في علاقته معه لم يحاسبها على اي شيء اكتشف انها تعرفه..لماذا اذن يحاسبها يوسف..انها واثقة ان الاخرين لم يكونوا يستخدموها لمتعتهم..خاصة و انها في اغلب الاوقات هي التي كانت تنهي العلاقة و ليس هم..و رفضت الزواج من واحد منهم ....هل هي المخطئة لأنها فاجئت يوسف بكلامها هذا؟ ..امسكت بهاتفها المحمول و قررت ان تتصل بيوسف..يجب ان تتحدث معه و تطلب منه ان يكون اكثر تسامحاً معها..و لكنها توقفت سريعاً..كيف تطلب السماح و هي المظلومة؟..كيف يطالبها مجتمعها ان تمتنع عن اشياء هو نفسه من زرعها فيها و رسخها..و لكنها لازلت تحب يوسف و تريده..ماذا تفعل؟..انها تشتاق له بالفعل..كيف لا يستطيع ان يستوعبها و هو يحبها..و كيف استطاع ان يهنيها هكذا..القت هاتفها بجوارها..اخقت وجهها بين يديها ...و اجهشت في البكاء قائلة .."يارب ساعدني"..

20 comments:

LAMIA MAHMOUD said...

طيب كبداية انتوا ال2 حتعقدوني قريب

الله يخرب بيوتكو

كده وئام اتزنقت ودخلت في قضية تانية خااااااالص


جامدة يا معلمة .. يا بنت الاية

لاء لاء لاء بجد

بتهرجيييييييييييييي

مش عارفة اقول حاجة كذا جزء حسيتك فيه بتنكشي الناس
ربنا يستر علينا


اخر حاجة جامدة

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

هايل بجد يا اميرة بس مش عارف مش عايز اعلق

دلوقتى لما تبان اكتر بس البداية حلوة اوى بس سيكلوجيات البنت ...هممممممممم

مش عارف هارد عليك بس اقرى تانى

Baher said...

صباح الصباح
واللى جاى احسن من اللى راح
جامدة جدا ...
يالا يا وئام الحقينا بالجزء الثالث

e7na said...

الفكره جميله جدا
بس ترقبى بقى التعليقات اياها
هو انتم بتتعمدوا تزنقوا بعض فى الكتابه ولا انتم متفقين على خط معين لا ايه بالضبط
فهمونا

rana 3amra said...

لا لا لا لا لا لا
جامد يا معلمة

حاجة تعقد بصراحة ماشاء الله يعنى
غير كدة مش لاقية كلام بقى

بس جميدة :))))))))

shaimaa said...

اممممممممم ..انتي عارفة اني بعشق الكتابة اللي بتحسسني بحاجتين يا اما اني قاعدة جوة الشخصية اللي بتتكلمي عنها و تقمصتها يا اما انها هي قاعدة جوايا و عماله تقرا و تكتب اللي مش عارفة اعبر عنه..هايل يا بنتي ..قولي للحتة التانية تسرع بقى و تنزل بالجزء التالت

Mony The Angel said...

go on

karakib said...

!!!!!!!!!!!!
حلو أوي !! يخرب عقلكم

karakib said...

!!!!!!!!!!!!
حلو أوي !! يخرب عقلكم

Reemo said...

كده احنا اتنقلنا من بدايه وئام لتكمله اميره
حاسها ان القصد بدأت تاخد شكل تانى غير اللى كنت متخيلاه
بس مع ذلك حلوه أوى
تمام اوى يا اميره
يارب وئام مش تتأخر فى الجزء التالت
محبتى

د /إياد حرفوش said...

تحياتي على الجيم الابداعي الجميل ده، لكن لي ملحوظة من متخصص، الاعتداء الجنسي من الاخوة الاكبر او الاب عادة بيكون ليه عواقب نفسية اكثر تعقيدا من اللي شوفناه هنا مع بطلتنا، تحياتي

رجل من غمار الموالى said...

ربط المشاعر الجنسية بالعلاقات مع الأقارب وخصوصا المحارم..ربط تبريرى لا حاجة له ..ينقل الحدث من العموم إلى خصوصية الحالة أو يضييقها فى حدود معينة ....أعتقد أنه يًضعف القصة..
...........
فكرة المشاركة فى الكتابة فكرة جديدة ..
أعتقد أنها صعبة
تحياتى

أحمد فؤاد الدين said...

حته حلوة قوي يا حبيبتي ويارب تكمليها كلها انتيو البت وئام وتطلع تحفه وتتنشر محضرلك مفاجأة يارب تعجبك

محمد said...

اسلوب جديد فى الكتابه المشتركه وان كنت اتمنى الا تكون ارتجاليه

we2am said...

یا نهار اسود!!!!
انا اندهشت یا امیره!! :)))

micheal said...

أولا..أحييكي علي أسلوبك الرائغ في الكتابه
ثانيا....بالرفم من أخطاء صاحبه القصه العديده الا أن الواحد شعر بشيء من التعاطف معها
تحياتي لكي

واحدة وخلاص said...

القصة في حد ذاتها مش بطالة ، لكن فيه مشاكل في الكتابة ، فيه فرق كبير بين الفضفضة والأدب ، ما كانش المفروض أننا نطرش اللي بيحصل بطريقة السرد الممل واللي خلى الجزء اللي كاتباه أميرة أقرب بقصص المنتديات الجنسية أو قصص خليل حنا تادرس ، عزيزتي أميرة حسن لازم يبقى فيه حبكة وانتقال نت نقطة لنقطة مش مجرد طرش وسرد وبعدين كلام اكلشيهات على طريقة لماذا يلومها المجتمع وهي الضحية ، ده ينفع في الجرايد ، الله يخرب بيتها اللي بوظت أدمغة الناس
لو عايزين تكتبوا في السكة دي اقروا أشباح الحواس لإبراهيم فرغلي ، وثلاثية أحلام مستغانمي ذاكرة الجسد ، عابر سرير ، فوضى الحواس ، وطبعا غادة السمان
تمنياتي لكم بالتوفيق

OMA said...

woooow
enty d5lti fe mawdoo3 kbiir
es6aaaaaa6 bgd
waiting we2am b2a
lma t5lso el selsla di 3yzako tnshroha b72i2i ya Amira bgd

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Anonymous said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘