Sunday, February 10, 2008

تباً


تباً للمعبد


و للكهنة


و عباءاتهم القرمزية المتشحة بالسواد


تباً للشموع السوداء و زبالتها النجسة و طقوس الإحراق


تباً للحكماء و وصفاتهم التي تقتل المريض بدلاً من شفاؤه


تباً لطقوس التضحية الدموية و قداستها و الجموع التي تحضرها و تتلو الصلوات

تباً للكاهن الاعظم و اسراره
****************

تامر فتحي..مرونة زائدة


العدد الثالث من سلسلة فيروس


4 comments:

LAMIA MAHMOUD said...

حبقى اجيب السلسلة دي اول الشهر

حلوة

Anonymous said...

تبا تبا تبا
تبا للكاهن الاعظم واسراره
تبا للشموع السوداء والزباله والنجاسة
تبا للوصفات وانصاف الحلول
والتصبيرات والكلام اللى مش جايب همة بس اللى مريحنى ان ماعاد فية جموع بتصدق كاهن
اصبح الكاهن فأر جبان يختبئ وراء القضبان
احنا اللى سجنا الكاهن
ماعاد فية كاهن ولا فية اسرار ولا حتى جموع
اصبح رجل غلبان ينتظر ساعتة
سجن نفسة وسجنا معاه
روح ياشيخ منك لله

shabfa2re said...

تباً للمدبلين

مصطفى السيد سمير said...

جميل